حياه الحشره

 لنأخذ مثالا على مراحل حياة إحدى الحشرات ولتكن حشرة أبو دقيق الطاووس . تضع الحشرة الكاملة بيضها على اوراق الحشائش الذى يفقص بعد أسبوع عن يرقة التى تتغذى اولا على غلاف البيضة ثم تأكل اوراق الحشائش , وبعد خمس أو ست انسلاخات تغزل اليرقة وسادة من حرير على احدى اوراق او سيقان الحشائش ورأسها متدلى الى أسفل وتمسك الورقة بخطافات فى مؤخرة الوسادة الحريرية وتتحول الى عذراء . بعد اسبوعين ينشق جلد العذراء وتخرج حشرة أبى الدقيق طريقها الى الخارج كما بالشكل التالى

الحشرات البحريه

 توجد الحشرات أحيانا فى الماء المالح أو فوقة على شاطىء البحر ومع هذا فليس هناك حشرات بحرية حقيقة باستثناء أنواع قليلة تعيش فى المحيطات وهى عديمة الأجنحة وقريبة الصلة بمتزحلقات البرك وغالبا ما نجدها تجرى على سطح الماء على بعد مئات الأميال من اليابسة وهى تتغذى على الحيوانات البحرية الميتة الطافية ويقال إن سقوط قطرة واحدة من الماء على ظهر واحدة من هذه الحشرات يبللها بحيث تغرق ولا أحد يعرف ما يحدث لهذه الحشرات عندما تقع عاصفة مطيرة فى البحر .

التكون والنمو والتطور

كثير من الحشرات تولد لتظل تعيش صغيرة . ومعظمها حياتها تبدأ داخل البيضة . وبيضها محمي بغلاف صلب . والحشرات تضع بيضا كثيرا . فأنثي الذباب العادي تضع خلال أسبوعين 1000 بيضة. ولا تفقس شأنها كمعظم الحشرات الا القليل. وهذا يتوقف علي البيئة التي تعيش بها . و كمعظم الحيوانات البدائية التي تفقس من البيض نجدها تختلف عن والديها . لأنها تفتقد الأجنحة والوظائف الجنسية وفي بعض الأحيان لايكون لها سيقان .وعندما تنضج يكون قد تغير شكلها من خلال التطور .

معظم الحشرات تمر بأحد نوعين من التطور هما تطور كامل أو غير كامل . فنجد أن الحشرة الرعاشة Dragonflies (نوع من اليعسوب ) وجراد أبو النطيط, grasshoppers , وصراصير الغيط crickets من بين الحشرات التي تمر بمرحلة التطور الغير كامل حيث الفرق بين الحشرات البالغة وصغارها واضح . فالصغار التي يطلق عليها حوريات nymphs تنمو بالتدريج في الشكل. وينسلخ عنها هيكلها الخارجي ليصبح جسمها بالغا وكامل النمو والشكل وتنمو معها الأجنحة من براعمها للخارج مع الانسلاخ الأخير. حيث تعمل الأجنحة .

وفي حالة النمو التحويلي الكامل كما في الفراشات والعثة والخنافس والنحل والذباب العادي,الصغار يطلق عليهم اليرقات larvae التي تبدو مختلفة تماما عن الحشرة الأم .وعندما نمو اليرقة لحجمها الكامل و تدخل في مرحلة العذراء pupa يتغير شكلها تماما, حيث تحاط بشرنقة واقية . ويتحول جسم العذراء ليصبح حشرة بالغة تخرج من الشرنقة ويضخ في أجنحتها الجديدة الدم وتطير بعيدا. وبمجرد وصول الحشرة لمرحلة البلوغ تتوقف عن النمو وتوجه كل طاقتها للتناسل .وخنافس الخشب نجدها تظل عقدا كحورية وشهورا قليلة كحشرة بالغة , بينما ذبابة الربيع mayflies البالغة تعيش يوما واحدا .

بعض الحشرات ليس لها طور كامل آى بيضة ثم يؤقة ثم عذراء ثم حشرة كاملة , بل تخرج من البيضة حشرة شبة كاملة لكن ناقصة التطور تعرف بالحورية .تنمو الصغار بأستمرار فيزداد حجمها وليس بالجسم حيز للنمو داخل الجلود المكونة من مادة الكيتين الصلبة القوية المخلوقة للحماية , ولذا لابد من أن تتخلص الحشرات منها وتخرج ولها جلد جديد ينمو تحت الجلد القديم ويتم ذلك فى طور اليرقات للحشرات التى أطوار كاملة , أما الحشرات الغير كاملة مثل النطاطات فيتم الانسلاخ والتحول فى طور الحورية 
النطاطات لا تتحول أثناء نموها مثل أبى دقيق ولكنها تنسلخ كلما زادت فى الحجم وتبدأ عملية الانسلاخ باشتباك الرأس الى اسفل بأحدى سيقان النباتات ثم تدفع الرأس والجسم ليخرج من الجلد القديم ثم يمد ارجلة ليمسك بالجلد القديم ويدفع مؤخرته الى خارج الجلد القديم

 

حياه الحشرات في الماء

تقضى بعض الحشرات كل أو جزء كبير من حياتها فى الماء . وتترك بعض الحشرات الأخرى الماء بمجرد أن تصبح بالغة مثل السابحات للخلف ومراكبى الماء والخنافس الغاطسة وتسمى بالحشرات المائية . ويقضى عدد أكبر الجزء الأول فقط من حياته فى الماء. كالبعوض  والهموش كذلك  ويفعل بالمثل ذباب مايو وذباب الحجر وعدد غيرها وتقضى الحشرة الكاملة حياتها القصيرة طائرة أو ساكنة على النباتات أو الأحجار على حافة الماء . كما تقضى خنافس التزحلق والخنافس الدوارة معظم حياتها بعد البلوغ أساسا على سطح الماء .

وحيث يلتقى الهواء والماء يوجد ما يسمى بالطبقة السطحية وللحشرات التى تعيش على السطح مثل متزحلق البحيرة شعر صغير خاص يغطى جميع سطح الجسم والأرجل وهذه تحفظ الحشرة من البلل وبالتالى من الغرق .

تتغذى معظم الحشرات المائية على النباتات أو على فتات النباتات الميتة وهناك حشرات أخرى تتغذى على الحشرات الأخرى وحيوانات الماء الصغيرة . وهذه هى يرقة الرعاش وعقرب الماء وكلا اليرقة والحشرة البالغة لخنفساء الماء .

متي تتحول الحشره الي افه

عندما تزيد أعداد الحشرات وتقوم بأكل المحاصيل الزراعية وتعتدى على كل ما هو أخضر تصبح عندئذ آفة يجب التخلص منها ومقاومة انتشارها والتصدى للاضرار بالانتاج النباتى أو الحيوانى مثل ما يحدث فى التصدى لهجمات الجراد الذى يأكل الأخضر واليابس ويقوم بالانتقال فى اسراب ضخمة من مكان الى آخر والامثلة على ذلك عديدة نسوب بعضها فسوسة لوز القطن عبارة عن خنافس صغيرة تتغذى فى الربيع على براعم نبات القكن وفى الصيف تضع بيضها فى صورة لطع على الاوراق او داخل لوز القطن المحتوى على البذور المغطاة بالالياف التى تعطى محصول القطن وتفقس اليرقات وتأكل اللوز مسببة خسائر جسيمة لمحصول القطن

اما خنفساء كلورادو فأنها تتغذى على نبات البطاطس وتسبب له خسائر جمة

وتعيش خنفساء الاثاث على الخشب سواء خشب الاشجار أو حتى الخشب بعد تصنيعة فتسبب تشوهات للخشب إذا لم يعامل قبل التصنيع للقضاء على الترقات التى تعيش فى شقوق الخشب وتتغذى على سليولوزه بنخر الخشب

 
ويتعدى اضرار الحشرات على تلف المزروعات بل قد يتعدى ذلك فحشرة فراش الملابس المعروفة بالعتة تضع بيضها على الصوف والشعر والريش وعندما يفقس البيض تأكل اليرقات الدقيقة الحجم الملابس الصوفية وتنسلخ عدة مرات لتتحول الى العذراء داخل كيس صلب والذى ينشق عن حشرة كاملة تفضل الجرى رغم امكانها الطيران

مكافحه الحشرات

يمكن مكافحة الحشرات الضارة للنبات والانسان والحيوان باستخدام السموم الكيميائية والتى تسمى مبيدات الافات أو المبيدات الحشرية , إن اضرار تلك السموم قد يتعدى الحشرات الى الأنسان والحيوانات والنباتات احيانا إلا في العقود الأخيرة أمكن مكافحة الحشرات بإطلاق حشرات تفترسها أو توليد ذكور عقيمه تتزاوج مع الإناث التي تضع بيضا غير مخصب ولا يفقس. وبهذا يتحدد نسلهاعن طريق تقنية الضبط البيولوجي Biological control . ورغم أنها وسيلة آمنة للإنسان لكن لايمكن التنبؤ بتاثيرها كما تفعل المبيدات الحشرية . لهذا يستخدم خليط منه مع هذه المبيدات من خلال ما يعرف بإدارة الحشرات المتكاملة ( integrated pest management (IPM .وهذا النظام يقلل الإضرار بالبيئة. ميزة الكافحة الحيوية مزدوجة ففى المقام الاول لا ينتج من الاعداء الطبيعية للحشرات آى أضرار أخرى لباقى الكائنات الحية مثل النبات والحيوان والانسان ونقطة ثانية هو انة عندما تقضى على الحشرات أو تقلل من أعدادها فأنها تموت لعدم توفر الغذاء وعندما يزيد عدد الحشرات تتكاثر تلك الاعداء الطبيعية لتوفر الغذاء مما يحدث ما يسمى بالتوازن الطبيعى
والامثلة على ذلك عديدة عند نقل البق الدقيقى الاسترالى الى كالفورنيا بامريكا اتلف محصول الليمون والبرتقال فاستخدمت الخنفساء الحمراء لعدو طبيعى وفى غضون سنتين لم يعد البق الدقيقى الاسترالى يشكل خطرا على محصول الموالح بكاليفورني
تضع أنثى زنبور الخشب بيضها فى خشب الأشجار وتنخر اليرقات الخشب فتقل قيمته الاقتصادية وكفائته التصنيعية وقد وجد عدو حيوى             لتلك الحشرة الا وهى ديدان خيطية تتغذى على بيض زنبور الخشب  
back